الرئيسية / خبر عاجل / ملف الرئاسة عالق بين التيار وحزب الله لكن ميقاتي أجج الوضع بعقد الجلسة فهل كان ذلك غباء أم مؤامرة؟

ملف الرئاسة عالق بين التيار وحزب الله لكن ميقاتي أجج الوضع بعقد الجلسة فهل كان ذلك غباء أم مؤامرة؟

ملف الرئاسة عالق بين التيار وحزب الله لكن ميقاتي أجج الوضع بعقد الجلسة فهل كان ذلك غباء أم مؤامرة؟

 

 

 

اعتبر النائب جميل السيد، أنّه من الصحيح أنّ “موضوع الرئاسة عالق بين التيار الوطني الحر وحزب الله، لكن رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي أجّج الوضع بعقد مجلس الوزراء خلافًا للدستور، بما لم يقم به قبْله أي رئيس حكومة مستقيلة”.

 

وسأل “هل كان ذلك غباء أم مؤامرة؟ ميقاتي هو دائمًا رئيس الصدفة، يلعب دورًا ويقبض مصلحةً، ومن بعده الطوفان! عدوٌّ واضح خيرٌ من صديق مُراوِغ”.

شاهد أيضاً

القاضية عون تتلقى الرد بشأن رفع السرية المصرفية عن ستيفاني صليبا

القاضية عون تتلقى الرد بشأن رفع السرية المصرفية عن ستيفاني صليبا         …

%d مدونون معجبون بهذه: